استقبل منذ قليل في مكتبه بالوزارة، وزير الدولة المكلف بالتعاون مع العالم العربي لدى الخارجية الدكتور حامد كرهيلا، بالسفير السوداني عصام محي الدين خليل، سفير جمهورية السودان لدى موروني .


وتناول الجانبان في أمور كثيرة، تعلقت بالعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وما يمكن القيام به في محفل تجديد هذه العلاقات وتطويرها بما يضمن نجاح التبادل والتشاور في كل مناحي الحياة، لاسيما فيما يتعلق بالزيارات الرسمية لمسؤولي البلدين.


وأوضح معالي الوزير الدكتور حامد كرهيلا، أن السلطة القمرية تستعد حاليا بكل عناية وجدية ، ترتيبات الحوار الوطني المزمع اجراءه خلال شهر يناير القادم، كخطوة أساسية نحو دراسة ومعرفة ما تم تحقيقه بعد 42عاما من الاستقلال، مشيرا أن الحكومة القمرية قد شاركت منذ قليل في فعاليات احتفال اليوم الوطني للشرطة العربية كدعاية حقيقية لهذه الفكرة التاريخية التي تأكد لنا أهمية العمل معا من أجل نجاح كل مجالنا ومشاريعنا العربية المشتركة.
ومن ناحيته أكد سعادة السفير السوداني لدى موروني، أن العلاقات القمرية السودانية تشهد في الآونة الأخيرة  وقبل أي وقت مضر تطور ملحوظ في شتى المجالات وما ذلك إلا لدواعيها المختلفة، مبيّنا أن الأمل معقود خلال المرحلة القادمة أن تشهد هذه العلاقات المزيد من النضج والنهوض نحو أفاق بعيدة محتملة .

There are no comments yet.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

*