عقد وزير الدولة المكلف  بالتعاون  الدولي ، جمعة سيد عبد الله ، قبل قليل، في مكتبه  مؤتمرا صحفيا حول أهم المستجدات في  الوطن.

وفي بداية حديثه نقل وزير الدولة المكلف بالتعاون الدولي تحيات رئيس الجمهورية ووزير  الشؤون الخارجية والتعاون الدولي  للقمريين.

وأشار معاليه إلى خطاب رئيس الجمهورية   أمام منصة الأمم المتحدة  في الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة ، وإشادته لدور   الأمم المتحدة  في تحقيق السلم والأمن الدوليين.                                       

و أكد  جمعة أن   الرئيس دعا خلال خطابه إلى ضرورة إيجاد حل جذري للقضية الفلسطينية  الاسرائلية  بما يضمن الأمن والسلام  وتحقق حل أبدي للقضية  مع   الوضع في عين الاعتبار أن القدس عاصمة لفلسطين.

ونوّه وزير الدولة المكلف بالتعاون الدولي   بدعم الرئيس  الكامل  للجهود الكبيرة  التي تقوم بها الأمم المتحدة في محاربة الإرهاب، مطالبا إياها  بضرورة بذل المزيد من الجهود  سواء على المستوي المحلي أو الإقليمي  أو الدولي .   

و فيما يتعلق بالبلاد أشار ( جمعة)   إلى التطورات السياسية  الجارية  في  البلاد، خاصة في ظل رؤية و مشاركة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية و المنظمة الفرانكفونية ..الخ،  انطلاقا من  الحوار الوطني مرورا إلى  تحقيق توصيات الحوار الوطني من خلال الاستفتاء على الدستور  المعدل،  والاستعدادات الجارية لخوض الانتخابات الرئاسية في ظلال هذا التغيير الجديد للدستور..منوّها  أن الهدف القصوى من هذه التغيرات هو العمل على تحقيق الرفاهية للقمريين  بعد 43عاما من الاستقلال.

وفيما يتعلق بقضية مايوت القمرية  المحتلة ذكر  وزير الدولة المكلف بالتعاون الدولي  أن الرئيس أكد في خطابه   العلاقات التاريخية الوطيدة، و  لابد من  وضعها في عين الاعتبار عند مناقشة هذه القضية رغبة في الحصول على حلول ناجزة  تخرجنا من دوامة الخلاف ليس فقط في الجزيرة  وإنما على مستوى الجزر الأربعة  وذلك بالأخذ في عين  الاعتبار   رؤية الرئيس الفرنسي الاسبق فرانس مترا في هذا السياق.  

وحذّر وزير الدولة المكلف بالتعاون الدولي القمريين  من الانسياق وراء ما تنشره مواقع التواصل الاجتماع من أكاذيب لا علاقة لها بالصحة  بقدر ما تستهدف إلى  بث  المخاوف في نفوس القمريين  وهو نذير شؤم لكثير من دولنا ، وقال:  علينا جميعا أن ندرك معا نعمة الامن والسلام  الذي نعيشه مقارنة بدول لا تزال تعاني من ويل  الصراعات والحروب.

 

There are no comments yet.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

*