حضر وزير الدولة المكلف بالتعاون مع العالم العربي الدكتور حامد كرهيلا ممثلا لجزر القمر  في القمة الإسلامية التي انطلقت منذ قليل بمدينة إسطنبول التركية، اليوم ، الأربعاء، بعد وصول زعماء دول عربية وإسلامية للقمة التي دعا إليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشكل استثنائي، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس “عاصمة لإسرائيل”، الأمر الذي أثار غضبا عربيا وإسلاميا، وتنديدا دوليا.
ويشارك في المؤتمر ممثلو 48 دولة، بينهم 16 زعيما على مستوى رؤساء أو ملوك أو أمراء
وقال أردوغان في افتتاح القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل يخالف القوانين الدولية ويوجه ضربة قاسي لحضارتنا الإسلامية
وأضاف أردوغان أن القرار الأميركي “يكافئ إسرائيل على أعمالها الإرهابية”، داعيا الولايات المتحدة إلى التراجع عن هذا “القرار غير القانوني والمستفز”، مشيرا إلى أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي دعمت قرار واشنطن وبقية دول العالم رفضته

وأكد أردوغان “قد لا نكون بقوة الولايات المتحدة أو تكون لدينا صواريخ برؤوس نووية.. ولكننا على حق”

وأكد أردوغان أن “القدس خط أحمر لنا، وسنستمر في وقوفنا ضد الممارسات الإسرائيلية في القدس والتي تحولت إلى ممارسات عنصرية”

وأضاف الرئيس التركي إلى أنه طالما لا يوجد حل عادل للقضية الفلسطينية فلا يمكن الحديث عن السلام في العالم
وعرض أردوغان خلال كلمته خرائط لمراحل تطور الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، مشيرا إلى تقلص الأراضي الفلسطينية مستمر منذ عام 1948.

وقبيل انطلاق الجلسة الافتتاحية للقمة، عقد وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي اجتماعا بمشاركة وزير الدولة المكلف بالتعاون مع العالم العربي الدكتور حامد كرهيلا، تمهيدا لقمة اليوم .

There are no comments yet.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

*