بحضور وزير الدولة المكلف بالتعاون مع العالم العربي لدى الخارجية الدكتور حامد كرهيلا، ووزيرة الصحة والتضامن وشؤون المرأة  الدكتورة فاطمة رشيد محمد مبارك،  و سفير المملكة العربية السعودية لدى موروني  الدكتور / حمد بن محمد  الهاجري، وعدد من رجال الحكومة، والسياسة، والمهتمين، و الصحف الوطنية والمستقلة، تم  منذ قليل   في وزارة الصحة والتضامن والرعاية الاجتماعية وشؤون المرأة  بموروني  توقيع مذكرة تفاهم بين جمهورية القمر المتحدة والمملكة العربية السعودية بشأن تكفل  الأخيرة  بمنح  تخصص عدد من الأطباء القمريين لدى “جامعة موهيمبيلي”  بجمهورية تنزانيا الاتحادية.

ومثّلت جمهورية القمر المتحدة  في توقيع المذكرة  وزيرة الصحة  فاطمة رشيد محمد مبارك، ومن الجانب السعودي  الدكتور / حمد بن محمد الهاجري  سفير المملكة العربية لدى موروني.

وعقب توقيع المذكرة أكد  السفير السعودي  الدكتور / حمد بن محمد الهاجري في كلمته  حرص المملكة العربية السعودية  على تعزيز  التعاون  المثمر مع جزر القمر ودعم التعاون المشترك في شتى المجالات لاسيما مجالات التعليم والثقافة والتنمية المستدامة ، مشيرا إلى أن  التعاون الوثيق بين البلدين الشقيقين  ليس وليد الصدفة بقدر ما له جسور منطلقة قبل الاستقلال إلى الآن، مما يؤكد  مدعى هذا  التقارب  الإستراتيجي بين الدولتين الشقيقتين. ومن جانبه  ثمنت  الدكتورة  فاطمة رشيد محمد مبارك، وزيرة الصحة والتضامن وشؤون المرأة على جهود المملكة العربية السعودية تجاه جمهورية   القمر المتحدة والتي  لا تخفى  على أحد، وفي  كل  مرحلة من مراحلها لم تنقطع صلاتنا بالمرة وفي أحنك الظروف نجدها دائما ، وقالت : أن انجازات المملكة على  أرض  الجزر  هي شهادة شعبية وطنية  على امتداد تاريخ الوطن،  لا سيما فيما يتعلق بالمنح الدراسية لطلاب جزر القمر ومشاريع البنية التحتية في البلاد، و في تمكين عدد من القمريين  من أداء مناسك الحج وابتعاث الطائرات  الخاصة لنقل حجاج جزر القمر إلى البيت الحرام ، وفي تقديم كل الوسائل الممكنة لتسهيل  كل الاحتياجات الضرورية،  ودعمها ومساهمتها  المستمرة في تجهيز محطة التليفزيون القمري، إضافة إلى دعمها  المستمر للجيش القمري بالمعدات والمركبات المختلفة، ودفعها لجزر القمر إلى المشاركة في الشركات العربية منها : شركات الأسماك التي يرتكز مقرها في محافظة جدة، وصندوق  النقد العربي ، وشركات متخصصة في الزراعة بدبي والسودان، وتعبيد الطرق في منطقة مباجيني بجزيرة القمر الكبرى ومثل ذلك في جزيرة موهيلي  وبناء مستشفى كومباني  منطقة وشيلي، وآخر  في جزيرة موهيلي …..الخ

و اختتمت  وزيرة الصحة والتضامن وشؤون المرأة الدكتورة فاطمة رشيد محمد مبارك كلمته قائلة : إن يكن من شيء  فإن هذا غيض من فيض ما تجود به  المملكة العربية السعودية وإسهاماتها  المختلفة في دعم التنمية  المستدامة  في جزر القمر .

 

 

 

There are no comments yet.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

*